المنتدي الرئيسي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ..... وتزينت

لوعلمت الدار بمن زارها فرحت
واستبشرت ثم باست موضع القدمين

اسمح لي بأن أحييك .. وأرحب بك
فكم يسرنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة
التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا

علماء وأئمة دلجا


ديني - ثقافي - علمي
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
سيتم قريبا إن شاء الله إضافة محاضرات الدار العلمية بالصوت والصورة والدروس المفرغة إن شاء الله

شاطر | 
 

 قال اجعلني على خزائن الأرض { يوسف : 55 }

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو أسامة أحمد كحيل
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 38
الموقع : emam.3oloum.com

مُساهمةموضوع: قال اجعلني على خزائن الأرض { يوسف : 55 }   الأحد يوليو 10, 2011 3:08 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالي :
{ قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم } ( سورة يوسف : 55 )


[right]
العناصر :
1- اجعلني على خزائن الأرض .
أ- خزائن الأرض .
ب - اجعلني .
2- حفيظ .
3- عليم .


1- اجعلني على خزائن الأرض :
أ- خزائن الأرض :


في معني خزائن الأرض قولان :
الأول : الرجال :
لأن الأفعال والأقوال مخزونة فيهم فصاروا خزائن لها .
قال الله تعالي :
{ في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال (36)رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار (37)ليجزيهم الله أحسن ما عملوا ويزيدهم من فضله والله يرزق من يشاء بغير حساب(38)} ( سورة النور : 36-38 )
وعن هند بنت حذيفة قالت قال رسول الله - صلي الله عليه وسلم - :
{ الله الله في قبط مصر ، فإنكم ستظهرون عليهم ، ويكون لكم عدة وأعوانا في سبيل الله }
الثاني : الأموال :
وفيه قولان أيضا :
= جميع الأموال ( النقود ـ والحبوب )
= خزائن الطعام فقط .
الفوائد والعبر :
1- على كل رجل أن ينقب على ما في خزائنه فيخرجه ليستغل ويشكر .
2- على كل مسلم أن يعلم أنه لا طريق له إلي الفلاح إلا بالطاعة .
3- أن الرجولة ليست الذكورة بل أبعد وأعلي وأعظم .
[/right]


عدل سابقا من قبل أبو أسامة أحمد كحيل في الخميس أغسطس 11, 2011 4:38 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو أسامة أحمد كحيل
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 38
الموقع : emam.3oloum.com

مُساهمةموضوع: الدرس الثاني   السبت يوليو 16, 2011 5:00 am

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالي :
{ قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم } ( سورة يوسف : 55 )



1- اجعلني على خزائن الأرض :

ب- اجعلني :




في هذا اللفظ تصريح بطلب الإمارة من الملك وهذا يستدعي أسئلة هي :


@ السؤال الأول :
لم طلب سيدنا يوسف الإمارة مع أن النبي - صلي الله عليه وسلم - قال لعبد الرخمن بن سمرة " لا تسأل إمارة ، فإنك إن أعطيتها عن مسألة وكلت إليها ، وإن أعطيتها عن غير مسألة أعنت عليها ، وإذا حلفت على يمين ، فرأيت غيرها خيرا منها فائت الذي هو خير ، وكفر عن يمينك " رواه البخاري ؟

@ السؤال الثاني :
كيف يلب سيدنا يوسف الإمارة من سلطان كافر ؟

@ السؤال الثالث :
لم لم يصبر مدة ولو قليلة ولكنه سارع بإظهار الرغبة في الإمارة في الحال ؟

@ السؤال الرابع :
لم طلب الخزائن بالذات مع أن هذا يورث نوع تهمة ؟



@ السؤال الأول :
لم طلب سيدنا يوسف الإمارة مع أن النبي - صلي الله عليه وسلم - قال لعبد الرخمن بن سمرة " لا تسأل إمارة ، فإنك إن أعطيتها عن مسألة وكلت إليها ، وإن أعطيتها عن غير مسألة أعنت عليها ، وإذا حلفت على يمين ، فرأيت غيرها خيرا منها فائت الذي هو خير ، وكفر عن يمينك " رواه البخاري ؟



وللإجابة عن هذا السؤال :


** قال الإمام الماوردي :
" في هذا - هذه الآية - دليل على جواز أن يخطب - يطلب - الإنسان عملا يكون له أهلا وهو بحقوقه وشروطه قائما "

** وقال الإمام القشيري :
وإنما سأل ذلك ليضع الحق موضعه وليصل نصيب الفقراء إليهم ، فطلب حق الله تعالي في ذلك ، ولم يطلب نصيبا لنفسه "

** وقال الإمام البغوي :
( لما فسر سيدنا يوسف الرؤيا للملك وطلب من النصيحة وبينها له )
" فقال الملك : ومن لي بهذا أو من يجمعه ويكفيني الشغل فيه ؟ "
( فلما رأي حيرته أراد أن ينقذه ويعينه علي قضاء حاجته )

** وقال الرازي :
الأصل في جواب هذه المسائل أن التصرف في أمور الخلق كان وحيا علي فجاز أن يتوصل إليه بأي طريق كان .
= وإنما قلنا أن ذلك التصرف كان واجبا عليه لوجوه ثلاث :
1= أنه كان رسولا حقا من الله تعالي إلي الخلق ، والرسول يجب عليه رعاية مصالح الأمة بقدر الإمكان .
2= وهو أنه عليه السلام علم بالوحي أنه سيحصل القحط والضيق الشديد الذي ربما يفضي إلي هلاك الخلق العظيم ، فلعله تعالي أمره بأن يدبر في ذلك ويأتي بطريق لأجله يقل ضرر ذلك القحط في حق ذلك الخلق .
3= أن السعي في إيصال النفع إلي المستحقين ودفع الضرر عنهم أمر مستحسن في العقول ( والقاعدة الأصولية تقول " مالا يتم والواجب إلا به فهو واجب " )

** قال القرطبي :
" أنه رأي ذلك فرضا متعينا عليه لأنه لم يكن هناك غيره وهو الأظهر والله أعلم "

** وأنا أقول في هذا المقام :
أنه رأي أن هذا المكان هو أنسب الأماكن للدعوة إلي الله ، وأن هذا الوقت هو أفضل وأنسب الأوقات في الدعوة إليه ، والتبليغ عنه والتبليغ والدعوة إلي الله في حقهم واجبة فصار هذا واجب عليه والقاعدة تقول ( ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب ) .

** وقيل أيضا :
أن هذا مباحا وجائز في الأمم السابقة وهو على العكس في شرعنا ، وهذا ليس بقوي .

** وأقول أيضا :
أن هذا ليس بدعة على الرسل بل طلب ذلك سيدنا سليمان عليه السلام :
قال تعالي :ولقد سليمان وألقينا على كرسيه جسدا ثم أناب ، قال رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي إنك أنت الوهاب .... "


وللحديث بقية إن شاء الله وإلي لقاء آخر إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قال اجعلني على خزائن الأرض { يوسف : 55 }
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدي الرئيسي :: الدروس اليومية-
انتقل الى: